منوعات

حمل اثنتين من السجينات في أحد السجون النسائية في أمريكا والسبب زميلة متحولة جنسيا

تسببت امرأة متحولة جنسياً في أحد السجون النسائية في أمريكا بحمل زميلاتها الاثنتين ما تسبب بحالة فوضى بالسجن وحالة من التأهب الأمني والدعاوى القضائية داخله وذلك في ولاية نيوجيرسي الأمريكية.

حمل نساء في أحد السجون النسائية في أمريكا

ونشرت صحيفة “نيويورم تايمز ” عن الحادثت أكّدت أنه تم نقل ديمي ماينور (27 عاما)، من مرفق إدنا ماهان الإصلاحي للنساء إلى مرفق إصلاحية غاردن ستيت، وهو سجن للرجال في مقاطعة بيرلينغتون، بحسب متحدث باسم إدارة الإصلاح في نيوجيرسي الأمريكي بحسب مانشر موقع “إن جي  دوت كوم “.

وقال المتحدث إن ماينور، التي تقضي حكما بالسجن 30 عاما بتهمة القتل غير العمد، موجودة في وحدة معرضة للخطر في المنشأة الجديدة، حيث هي المرأة الوحيدة، التي أصابت السجن بهذه الحالات غير المناسبة

وكتبت ماينور في منشور عبر مدونة على موقع “جاستيك فور ديمو” في 15 يوليو أنها وضعت لمراقبة “إنهاء الحياة” في المنشأة الجديدة “بسبب حقيقة أنها علقت نفسها في شاحنة”، وزعمت أن الحراس رفضوا طلبها أن يتم تفتيشها من قبل موظفات وضابطات السجن المتواجدون فيه.

حمل اثنتين من السجينات في أحد السجون النسائية في أمريكا والسبب زميلة متحولة جنسيا


تابع المزيد:

))”مفلس بلا عمل”..كيف انقلب حال البريطاني الذي ترك زوجته لأجل لاجئة أوكرانية؟!

)) لحظات مخيفة لقطار يمر بداخل حرائق غابات بإسبانيا ومواطن يعرض حياته للموت لحماية بلدته

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى