منوعات

شبح حوادث الحقن بمادة غامضة تعود إلى أوروبا من جديد وتسجيل الكثير من الحالات في إسبانيا

قالت وسائل الإعلام الأوروبية عن أنّ شبح حوادث الحقن بمادة غامضة عاد من جديد إلى أوروبا وذلك بتسجيل حالات جديدة في نوادي كاتالونيا الليلية في إسبانيا حيث بلغ عددها 17 حالة مؤخراً.

عودة حوادث الحقن بمادة غامضة

وفي التفاصيل أوردت صحيفة “بريديكو” بإسبانيا، تقريراً عن تقديم عدد من الأشخاص شكاوى للشرطة بسبب الحقن في النوادي الليلية في كاتالونيا والتي قالت بدورها الشرطة إنها بلغت 17 حالة حتى الآن.

كما وأفاد متحدث باسم الشرطة المحلية في كتالونيا، أنه جاري التحقق في سبعة طعون، في حين أنها سجلت يوم الجمعة ثلاث شكاوى جديدة غير السابقة.

وذكرت الصحيفة أن “الشرطة الكتالونية تقول إن من بين 17 شكوى بشأن اعتداءات، 16 منها كانت ضد نساء، جاءت شكوى واحدة من أحد الأشخاص”.

شبح حوادث الحقن بمادة غامضة تعود إلى أوروبا من جديد وتسجيل الكثير من الحالات في إسبانيا
شبح حوادث الحقن بمادة غامضة تعود إلى أوروبا من جديد وتسجيل الكثير من الحالات في إسبانيا

وأشارت مصادر أجهزة الأمن المحلية في الوقت نفسه إلى أن الحقن لم ينجم عنها في أي من الحوادث عنف جنسي أو محاولة سطو شخصية.

وحصلت الحـالة الأولى، وفقا للـشرطة، في 10 يوليو في بلدة يوريت دي مار السياحية والشبابية، حيث وقعت 12 حالة بين تلك المـدينة وبلانيـس القريبة من المكان، فيما سُجلت الحالات الخمس المتبقية في مدينة برشلونا الإسبانية.

وكانت وسـائل إعلام قد أفـادت بأن ثلاث فتيات وصبيا مضـوا إلى الشرطة في منـطقة نافار الإسـباني المتمـتعة بالحكم الذاتي، قائـلين إن مجهولين حقنوهم خلال الاحـتفال بمهرجان سان فيرميـن في بامـبلونا.

ولا يمكن تـحديد تركيبة المادة المحقـونة، على الرغم مـن وجود شكوك جدية في أنها مادة إكسـتاسي سائلة، والتـي لا يعود ممكنا يمكن معرفته في الدم بعد سـاعات قليلة من إدخالها. تم أخذ عـينات بيولوجية من الضـحايا، ولكن لم يتم العثور على مواد سامة في تحليل طبي وصحي خاص.

عودة حوادث حوادث الحقن بمادة غامضة
عودة حوادث حوادث الحقن بمادة غامضة


تابع المزيد:

)) هجمات “الحقن الغامض” ترعب أوروبا وإعلام الغرب يكشف تفاصيل تثير الهلع!

)) هجمات “الحقن الغامضة” تزداد في أوروبا وتطال 4 دول فيها مسببة حالة هلع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى