مجرمون

مصريان ينهيان حياة رضيعتهما بعد الاعتداء عليها مدعين أنها سقطت من سريرها

نشرت وسائل الإعلام عن حادثة مؤلمة تمثلت بـفعل لايتم للبشرية بصلة وهي “مصريان ينهيان حياة رضيعتهما ” بطريقة مؤلمة بعد الاعتداء عليها بالضرب بسبب بكائها المستمر.

مصريان ينهيان حياة رضيعتهما

وفي التفاصيل أقدم والدان على إنهاء حياة رضيعتهما بعد الاعتداء عليها بالتعذيب والضرب المبرح في محافظة الجيزة بمصر بدعوى أنها “زنانة” أي كثيرة البكاء والأنين.

وقالت مصادر من داخل القوى الأمنية لوسائل الإعلام إنّ الأبوين المجرمين أنكرا في البداية مدعين سقوطها من أعلى الفراش، لكن بعد إعادة مناقشتهما ومواجهتهما بتقرير مفتش الصحة بوجود آثار ضرب وكدمات وبتضييق الخناق عليهما، أقرا بتعديهما عليها بالضرب بسبب بكائها المستمر “زنانة”، وفقاً لوسائل الإعلام المحلية.

وأضافا أنهما لم يقصدا قتلها وأنهما في سبيل الهروب من المساءلة القانونية ادعيا كذبا سقوطها من على السرير وتم التحفظ على الجثة داخل ثلاجة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة لمعرفة كافة التفاصيل.

ويشار إلى أنّه تم إحالتهما إلى القضاء المختص ليتم محاكمتهما وفقاً للقانون السائد ونيل العقاب المناسب بسبب فعلهم غير الإنساني بحق طفلة رضيعة لا ذنب لها.

مصريان ينهيان حياة رضيعتهما بعد الاعتداء عليها مدعين أنها سقطت من سريرها
مصريان ينهيان حياة رضيعتهما بعد الاعتداء عليها مدعين أنها سقطت من سريرها


تابع المزيد:

))مصري يطلب فسخ عقد زواجه لاستحالة العيش مع عروسه ..”مبتعرفش تعمل ما أحبه”

)) بعد أيام من مقتل صيدلي مصري على يد امرأة بالجوف.. سعودي يطلق النار على طبيب مصري

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى