منوعات

عرض قصر للبيع بمبلغ فلكي.. أثارة الجدل في مصر – صور

أثيرت حالة كبيرة من الجدل في مصر، بعدما انتشرت صورا تفصيلية لقصر فخم معروض للبيع، يزعم تواجده بالرحاب بالقاهرة، تبلغ مساحته الكلية 7 آلاف متر.

عرض قصر للبيع بمبلغ فلكي في مصر

يصل سعر القصر المعروض للبيع، حسبما ورد في المنشور، إلى مليار ونصف مليون جنيه مصري، وهو الذي أثار دهشة الكثيرين، وتزاحموا بالتعليقات التي يحمل البعض منها السخرية من الرقم الذي كان صعبا في قراءته للوهلة الأولى، حيث هناك من طلب كتابته باللغة العربية كي يتمكنوا من معرفة السعر الخرافي -حسبما وصفوا- وآخرون دعوا الله أن يرزقهم مثله في الجنة.

أثارة الجدل في مصر.. عرض قصر للبيع بمبلغ فلكي - صور
أثارة الجدل في مصر.. عرض قصر للبيع بمبلغ فلكي – صور

وذكر مصدر أن ما تم تداوله بشأن قصر الرحاب وسعره الذي يبلغ مليار و500 مليون جنيه، أمر عارٍ تمامًا من الصحة، ولا يوجد في الرحاب قصر بهذه المواصفات أو السعر.

ee8dcc3bf2.jpg

من جانبه، قال محمد سمير عبد الرحمن، الخبير العقاري، أن مصر تحتوي على قصور متوسط سعرها من مليار إلا ربع، وحتى مليار و200 ألف جنيه مصري، ولكن بعدد محدود جدا، ويعود ذلك السعر لأسباب عدة.

وأشار إلى أن ذلك يعود للتاريخ والموقع المتميز والتشطيب أهم ما يحدد أسعار القصور، وهو ما لفت الانتباه إليه الخبير العقاري، فيمكن أن يتحول القصر إلى مزار سياحي أو فندقي، أو يكون له خلفية تاريخية، وكذلك يكون له موقع متميز على مساحة أرضية كبيرة، حيث إن قيمة الأرض تمثل جزءا كبيرا من الوزن النسبي للسعر الإجمالي للقصر.

وأكد على وجود هذه القصور في منطقة السادس من أكتوبر والتجمع الخامس، وكذلك المدن الجديدة.

وذكر مصدر أن ما تم تداوله بشأن قصر الرحاب وسعره الذي يبلغ مليار و500 مليون جنيه، أمر عارٍ تمامًا من الصحة، ولا يوجد في الرحاب قصرًا بهذه المواصفات أو السعر.

من جانبه، قال محمد سمير عبد الرحمن، الخبير العقاري، في تصريحات لوسائل إعلام محلية أن مصر تحتوي على قصور متوسط سعرها من مليار إلا ربع، وحتى مليار و200 ألف جنيه مصري، ولكن بعدد محدود جدًا، ويعود ذلك السعر لأسباب عدة.


تابع المزيد:

)) بالفيديو|| “لا أشرب الماء أبداً” تصريح غريب للفنانة سماح أنور يثير الجدل

)) عودة الحديث عن زواج التجربة في مصر..وأمين الفتوى بدار الإفتاء يبيّن خطورته

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى