منوعات

آخر تطورات “واقعة المعدية” بمصر.. العثور على أحذية وشهود يروون تفاصيل

أثارت واقعة المعدية في مصر جدلاً كبير عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بعد نشر بعض الأخبار المغلوطة حولها والتي جرت في منطقة بني قرة التابعة إلى مركز القوصية في محافظة أسيوط.

واقعة المعدية وآخر التطورات

وفي التفاصيل بدأت الحادثة المصرية بنشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي بالبلاد، يتضمن صراخ بعض المواطنين وهم على متن عبارة نيلية بالترعة الإبراهيمية ببني قرة التابعة إلى مركز القوصية في محافظة أسيوط، بسبب سقوط أحد الأطفال في المياه، وعلت الأصوات عقب ذلك بسبب خوفهم من التعرض للغرق إثر حدوث خلل بالعبارة قائلين: احنا هنغرق أنقذونا.

واستنكر الكثيرون هذا المطقع المصور ومنتقدين تقصير الجهات المختصة بإنقاذ العالم، وعقب ذلك انهالت العديد من المنشورات المغلوطة بغرق العبارة النيلية بمن على متنها ووجود ضحايا أموات غرقاً.

واقعة المعدية
واقعة المعدية

 

العثور على أحذية

ونشرت وسائل الإعلام وموقع ” القاهرة اليوم” مقابلات حول الواقعة يروون تفاصيلها وآخر تطوراتها.

أوضحوا أن العبارة تحركت وعلى متنها المواطنين لنقلهم من إحدى الضفتين إلى الأخرى وعقب سيرها بثواني معدودة حدث ميل بالعبارة ولاحظ الركاب وجود اشتعال بالموتور، مما أسفر عنه سقوط بعض الأشخاص في المياه، وعلى الفور تم إنقاذهم وانتشالهم من المياه من قبل الأهالي.

آخر تطورات "واقعة المعدية" بمصر.. العثور على أحذية وشهود يروون تفاصيل
آخر تطورات “واقعة المعدية” بمصر.. العثور على أحذية وشهود يروون تفاصيل

وأضاف أحد الأهالي: في اتنين غرقانين مش لاقينهم علشان لقينا فردتين شبشب كل فردة مختلفة وبطاقة في العبارة وملقناش أصحابهم، وفي ولد بيقول ابن عمه نزل في المياه ومطلعش، لكن محدش فينا شافهم ولا يعرف هما مين ومن أي عبارة هم ومامصيرهم.

ومن جهتها، تكثف قوات الإنقاذ النهري جهودها لتمشيط المياه مكان الواقعة للتأكد من وجود ضحايا من عدمه، ومنذ الساعة 10 صباحا وحتى الساعة 8 مساءً، لم يتم العثور على أية جثث أو ضحايا في المياه مما ينفي وجود ضحايا، مع تشكيل لجان للتأكد من صحة المعلومات.



اقرأ المزيد:

)) عرض قصر للبيع بمبلغ فلكي.. أثارة الجدل في مصر – صور

)) تركيا تعلن موقفها من الاستفتاء لضم مناطق أوكرانية إلى روسيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى