منوعات

وكالة ناسا ستبث فيديو مباشر لمهمة لم تشهد البشرية مثيلاً لها من قبل لإنقاذ الأرض

وكالة ناسا ستبث فيديو مباشر لمهمة لم تشهد البشرية مثيلاً لها من قبل لإنقاذ الأرض

يوم الإثنين 26 سبتمبر ستحاول (ناسا) وكالة الفضاء الأميركية  القيام بمهمة لم تشهد البشرية مثيلاً لها من قبل، وهو صدم مركبة فضائية بكويكب عمداً لتحويل مساره، في اختبار قد يستخدم في المستقبل للدفاع عن الحياة على الأرض من الكويكبات المدمرة.

من كاليفورنيا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أُطلقت المركبة الفضائية “دابل أسترويد ريدايركشن تست” (دارت)  وهي تتجه نحو الكويكب الذي ستضربه بسرعة 23 ألف كيلومتر.يبلغ قطر المركبة نحو 160 مترا أما حجمها فهي أصغر من حجم سيارة .

ولا داعي للقلق. فالكويكب ديمورفوس و الكويكب الأكبر الذي يدور حوله ديديموس لا يشكلان أي تهديد على كوكبنا لأنهما على مسافة سبعة ملايين ميل من الأرض ويدوران حول الشمس  .

بث مباشر لمحاولة ناسا إنقاذ الأرض

اعتبرت  وكالة “ناسا” أن من الضروري تنفيذ هذه المهمة قبل أن تكون الحاجة إليها واقعاً.

وقال المسؤول ليندلي جونسون في قسم الدفاع الكوكبي في “ناسا”  “إنها لحظة مثيرة ليس للوكالة فحسب بل أيضا لتاريخ الفضاء وتاريخ البشرية”.

ويمكن متابعة المهمة عبر البث المباشر لـ”ناسا” ومن المتوقع أن يحدث الاصطدام بين المركبة الفضائية والكويكب عند الساعة 19,14 بالتوقيت الشرقي إذا سار كل شيء وفق المخطط.

 

تأمل “ناسا” من خلال الاصطدام بديمورفوس، في تحريف اتجاه الكوكيب.

ستجعل هذه التجربة ما جُرِّب في السابق فقط في أفلام الخيال العلمي إلى حقيقة.

تحد تقني

ستتحول المركبة في الأربع ساعات الأخيرة من الرحلة، إلى  صاروخ موجه ذاتيا من أجل ضرب هذا الهدف الصغير.

في حال أخطأت “دارت” هدفها، سيكون لديها كمية وقود كافية لمحاولة أخرى في خلال عامين.

قبل أسبوعين انفصل عن المركبة “دارت” قمر اصطناعي بحجم علبة أحذية يسمى LICIACube ، سيمر قرب الموقع لالتقاط صور الاصطدام الذي سيبث بشكل مباشر .

كذلك، ستراقب على الأرض هذا الحدث مجموعة من التلسكوبات، وفي الفضاء أيضاً، سيراقب تليسكوب “جيمس ويب”الحدث.

وأخيرا، سيراقب مسبار “هيرا” الأوروبي عواقب الاصطدام وحساب كتلة الكويكب للمرة الأولى ومن المقرر إطلاقه المسبار عام 2024.

من بين من مليارات الكويكبات والمذنبات الموجودة في النظام الشمسي يُعتبر عدد قليل جدا  الذييشكل خطراً على كوكب البشر ولن يكون أي منها كذلك في السنوات المئة المقبلة.

إلا أن توماس تسوربوخن كبير العلماء في “ناسا”  قال “أضمن لكم أنه إذا انتظرتم مدة كافية، سيكون هناك جسم ما”.

 

سيكون نجاح هذه المهمة بمثابة خطوة أولى نحو عالم قادر على الدفاع عن نفسه من تهديد وجودي في المستقبل.

بث مباشر لمحاولة ناسا إنقاذ الأرض
بث مباشر لمحاولة ناسا إنقاذ الأرض


اقرأ المزيد:

تلسكوب جيمس ويب يلتقط صوراً جديدة مذهلة لحلقات نبتون

شاهد|| “كائنٌ ضخمُ ذو جناحين كبيرين”.. جيمس ويب يلتقط صوراً غريبة في الفضاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى