منوعات

تمثال بإحدى الجامعات الفرنسية يثير غضب المصريين

تمثال بإحدى الجامعات الفرنسية يثير غضب المصريين

أثارت صورة تمثال بإحدى الجامعات الفرنسية لجان شامبليون، وهو يطأ فيه رأس أحد ملوك مصر القدامى غضب المصريين على منصات التواصل الاجتماعي، مطالبين الجهات الرسميية بالتحرك لإزالة التمثال .

تمثال بإحدى الجامعات الفرنسية يثير غضب المصريين

تمثال بإحدى الجامعات الفرنسية يثير غضب المصريين

وأعرب علماء الآثار المصرية عن غضبهم الشديد من الصورة المنتشرة  والتي تظهر إهانة أحد ملوك القدماء المصريين، واعتبروا أن التمثال مهين لمصر وطالبوا الجهات المعنية بتقديم شكوى ضد الجامعة الفرنسية.

بحسب موقع مصراوي، قال مصدر بوزارة السياحة والآثار إن نحت تمثال من الحجر الجيري للعالم الفرنسي شامبليون بهذا الشكل  أمر مرفوض تماما، وعلى الجهات المعنية في فرنسا إزالة هذا التمثال.

 اشتهر العالم الفرنسي شامبليون بفكه لرموز الهيروغليفية المصرية وبكونه أحد واضعي أسس علم المصرياتففي سبتمبر 1822 نجح العالم الفرنسي في فك ألغاز هذه الكتابة بعدما كانت معانيها ضائعة لأكثر من ألف سنة، وهو أكاديمي وفقيه لغوي وعالم شرقيات .


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى