شاهد بالفيديو

شاهد: العثور على تابوت فرعوني على زمن الملك رمسيس الثاني وصفه العلماء بـ “الاكتشاف الحلم”

توصل علماء آثار مصريون لاكتشاف مهم في موقع سقارة القريب من القاهرة، وصفوه بـ”الاكتشاف الحلم”، وهو بحسب وسائل إعلام محلية تابوت فرعوني على زمن رمسيس الثاني.

 تابوت فرعوني على زمن فرنسيس الثاني “الاكتشاف الحلم”

 

وفي التفاصيل عثر العلماء على تابوت بتحمويا، الذي ترأس خزانة الملك رمسيس الثاني، مدفون في حجرة تحت الأرض في سقارة، منذ آلاف السنين.

واكتشف فريق بحثي برئاسة علا العجيزي، الأستاذة الفخرية بكلية الآثار بجامعة القاهرة، التابوت الجرانيتي العملاق المغطى بالنقوش في سقارة، وهي مقبرة قديمة تبعد حوالي 20 ميلاً جنوب القاهرة، بحسب “الغارديان”.

 تابوت فرعوني على زمن فرنسيس الثاني "الاكتشاف الحلم"
تابوت فرعوني على زمن فرنسيس الثاني “الاكتشاف الحلم”

وفي العام الماضي، كشفت العجيزي، عن مقبرة بتحمويا على مستوى سطح الأرض، إلا أنها تمكنت مؤخراً من الوصول لحجرة الدفن والتابوت الحجري، ما يمكن أن تكشف المزيد عن أولئك الذين حكموا مصر بعد توت عنخ آمون.

في وسط المقبرة، اكتشف فريق العجيزي قمة عمود عميق جداً، على ارتفاع 8 أمتار، حيث استغرق الأمر أسبوعاً لإزالة الرمال المتواجدة بالمكان الذي تم الاكتشاف منه.

وباستخدام دلو متصل برافعة حبل اعتيادي، ضغطت العجيزي على نفسها في داخل الدلو وقامت بهبوط خطير وبطيء حتى أسفل العمود، ليذهلها العثور على التابوت الحجري المثير للجدل والذي فتح أبواب دراسة جديدة لتلك الحقبة الزمنية.

 


اقرأ المزيد:

)) أول عملة بلاستيكية مصرية.. تزينت بمسجد وتمثال فرعوني

)) بالفيديو|| لحظة فتح نعش فرعوني قديم مختوم منذ 2500 عام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى