منوعات

أين تذهب أموال قناة السويس في مصر؟ وسط مطالبة بقانون مراقبة

تناقلت وسائل إعلام مصرية عن رئيس هيئة قناة السويس حديثه حول الطلب بتعديل قانون هيئة قناة السويس موضحاً أنّ هدفه هو إيجاد مصداقية لصندوق قناة السويس وحتى يكون له ميزانية يراقبها الجهاز المركزي للمحاسبات.

أين تذهب أموال قناة السويس ؟

وفي التفاصيل أشار المسؤول المصري، في تصريحات تليفزيونية عبر قناة النهار المصري، أنّ فكرة الصندوق بدأت منذ عام 2019 مع توليه رئاسة هيئة قناة السويس، منوها أنّ الرئيس عبد الفتاح السيسي سأله “أنت شايل كام على جنب”، وأجابه حينها بأنّ كل أموال الهيئة تذهب إلى موازنة الدولة، ووقتها تم اقتراح فكرة إنشاء الصندوق.

وعن ميزانية صندوق هيئة قناة السويس، قال:

85% من دخل القناة يذهب إلى الموازنة العامة، ويتبقى 15 % تذهب للأجور ومصاريف التشغيل، وفي نهاية العام كان يتبقى أموالا فائضة من بند المرتبات ومصاريف التشغيل وكانت تذهب أيضًا إلى موازنة الدولة.

 

وأوضح أنّه تم إنشاء القانون ستذهب الأموال المتبقية إلى الصندوق لاستثمارها، أيضًا مبلغ التعويض الخاص بالسفينة إيفرجيفين ذهب أيضًا للصندوق.

وعن كلمة بيع الأصول المُعترض عليها والتي شغلت الرأي العام في قانون هيئة القناة المصرية الجديد، قال: الكلمة عائدة على الصندوق، يعني أن الصندوق له الحق في استغلال أصوله هو وليس القناة  نفسها، لأن الصندوق لا يملك القناة والتي هي مملوكة للشعب وينظم عملها الدستور المصري.

وختم السيد أسامة ربيع، حديثه بالقول إنه لا يوجد أجانب في إدارة صندوق هيئة القناة، لكن الصندوق من الممكن أن يقوم بعمل مشاريع بالمشاركة مع أجانب، ولكن النسبة الأكبر ستكون لهيئة القناة، وبالتالي تكون الإدارة في يد الصندوق والهيئة كذلك.

أين تذهب أموال قناة السويس في مصر؟ وسط مطالبة بقانون مراقبة


تابع المزيد:

))اكتشاف سر مخبّأ منذ 158 عامًا في لوحة الرسام الفرنسي بول سيزان

)) فيفا يتخذ اجراء بشأن الشيف نصرت بعد انتشار صوره مع كأس العالم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى