أخبار العالم

عشرات القتلى بسجن للنساء في هندوراس بسبب مواجهة بين عصابات

قُتلت 41 امرأة على الأقل الثلثاء في اشتباك بين عصابات متناحرة في سجن للنساء في هندوراس نجم عنه حريق اجتاح قسماً من المنشأة، بحسب الشرطة.

عشرات القتلى في صفوف النزيلات بسجن للنساء في هندوراس

صرح المتحدث باسم الشرطة إدغاردو باراهونا لوكالة “فرانس برس” أن 41 امرأة قتلن في سجن النساء الواقع على بعد 25 كيلومتراً شمال العاصمة تيغوسيغالبا، إلا أنه لم يتّضح ما إذا كانت القتيلات كلّهن من السجينات.

وأشار إلى إصابة خمس نساء تم نقلهن إلى المستشفى.

وتعهّدت نائبة وزير الأمن خوليسا فيانويفا بردّ قاس على العنف مندّدة بـ”أعمال تخريب”.

وأعلنت عبر “تويتر” عن “حالة طوارئ” ونشر عدد كبير من “عناصر الإطفاء والشرطة والجيش” في محيط السجن حيث هرع أقارب السجينات لطلب المعلومات، وفق مراسل “فرانس برس”.

بحسب رئيسة جمعية أسر السجينات ديلما أوردونيث، دخلت مجموعة من النساء زنزانة عصابة منافسة وأضرمت فيها النار.

وأكّدت أن هذا القسم من المبنى حيث وقعت الوفيات “دمّر بالكامل”، مشيرة إلى أن عدد السجينات في المبنى يبلغ 900.

وقال المتحدث باسم مكتب النائب العام يوري مورا في تصريح لوكالة “فرانس برس” إن غالبية الضحايا قضين في الحريق، مشيراً إلى أن بعض الجثث تحمل آثار إطلاق نار. وفتح تحقيق لتبيان أي عصابة بادرت بالهجوم، بحسب مورا.

وأعربت الرئيسة الجديدة للبلاد شيومارا كاسترو عن “صدمتها” للجريمة “الوحشية” التي ارتكبتها عصابات في سجن النساء “على مرأى ومسمع سلطات أمنية”، مبدية تضامنها مع أسر الضحايا والمصابين.

وتعهّدت كاسترو محاسبة القادة الأمنيين عمّا جرى، وقالت “سأتخذ تدابير جذرية”.

– “مثلّث الموت” –

عشرات القتلى في صفوف النزيلات بسجن للنساء في هندوراس بسبب مواجهة بين عصابات

وهندوراس بلد ينخره الفساد والعصابات التي وصلت إلى أعلى المناصب في الحكومة.

مع جارتيها السلفادور وغواتيمالا، تشكّل هندوراس ما يعرف بـ”مثلّث الموت” حيث تنشط عصابات قتل تدير الإتجار بالمخدرات والجريمة المنظمة.

تعدّ جماعات الإتجار بالمخدرات والعصابات مسؤولة على نطاق واسع عن ارتفاع معدّل جرائم القتل في هندوراس التي سجّلت العام الماضي 40 جريمة قتل لكل مئة ألف نسمة، وهو معدّل أعلى أربعة أضعاف من المعدّل العالمي.

عشرات القتلى في صفوف النزيلات بسجن للنساء في هندوراس بسبب مواجهة بين عصابات
عشرات القتلى في صفوف النزيلات بسجن للنساء في هندوراس بسبب مواجهة بين عصابات

ودفع اليأس كثراً من الشباب إلى اعتبار الهجرة إلى الولايات المتحدة الخيار الوحيد لضمان مستقبل أفضل.

تعتبر هندوراس دولة عبور للكوكايين الكولومبي وأنواع أخرى من المخدرات إلى الولايات المتحدة.

وتم تسليم الرئيس السابق خوان أورلاندو هرنانديز إلى الولايات المتحدة لمحاكمته بتهم على صلة بالمخدرات في نيسان 2022، أي بعد عام ونيّف على صدور حكم قضائي في نيويورك بحبس شقيقه توني مدى الحياة.

بحسب النيابة العامة الأميركية حوّل هرنانديز هندوراس إلى دولة يقوم اقتصادها على الإتجار بالمخدرات، مع ضلوع للجيش والشرطة والمدنيين في عمليات التهريب.

عشرات القتلى في صفوف النزيلات بسجن للنساء في هندوراس بسبب مواجهة بين عصابات


تابع المزيد:

))إسرائيل تحسم موقفها من تسيير رحلات جوية لنقل الحجاج إلى السعودية هذا العام

))دموع زين الدين زيدان أمام “أطفال السرطان” تجعله حديث رواد مواقع التواصل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى