صحيفة دايلي ميل

حذاري من لعبة أطفال جديد تدعى جوناثان جاليندو. تحث الصغار على الانتحار كالحوت الأزرق ومومو
منوع

حذاري من لعبة أطفال جديد تدعى جوناثان جاليندو. تحث الصغار على الانتحار كالحوت الأزرق ومومو

أنهى طفل إيطالي يبلغ من العمر11 عامًا حياته بطريقة مأساوية، بسبب لعبة يطلق عليها اسم جوناثان جاليندو وهي لعبة أطفال…
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock